أخبار المؤسسة
الرئيسية / اخبار المؤسسة / مؤسستا الصندوق الخيري والخريجين بالمكلا تحتفيان بطلابهما الخريجين والمتميزين

مؤسستا الصندوق الخيري والخريجين بالمكلا تحتفيان بطلابهما الخريجين والمتميزين

المكلا/اعلام الصندوق الخيري

السبت/13ابريل2019

احتفت مؤسستا الصندوق الخيري للطلاب المتفوقين، و الخريجين بالمكلا صباح السبت 13ابريل2019م بطلابهما الخريجين لعامي 2016-2017م، و2017-2018م، والمتميزين ، المسجلين في برنامج المنح الداخلية الذي تقدمه مؤسسة الصندوق الخيري للطلاب المتفوقين بجامعتي حضرموت والاحقاف والمعاهد الصحية والتقنية والمهنية الحكومية. وفي مستهل الحفل القى رئيس مجلس ادارة مؤسسة الخريجين الدكتور محمد سعيد بافضل كلمة استعرض فيها تاريخ مؤسسة الصندوق الخيري والدور الذي قامت به في توفير منح داخلية وخارجية للطلاب المتفوقين، مبيناً بأنه احد خريجي المؤسسة، التي وصل طلابها اقاصي الارض ومغاربها، وتمنى في ختام كلمته كل التوفيق والنجاح، شاكراً الدور الذي يقوم به مؤسس مؤسسة الصندوق الخيري للطلاب المتفوقين الدكتور عمر عبدالله بامحسون، الذي يعمل ليلاً ونهاراً في خدمة طلاب العلم، داعياً الطلاب الى الى خدمة المجتمع عبر باب التطوع الذي تفتحه لهم مؤسسات المجتمع المدني.

من جانبه قدم مؤسس مؤسسة الصندوق الخيري للطلاب المتفوقين الدكتور عمر عبدالله بامحسون في كلمته المتلفزة احصائية بعدد الطلاب المستمرين والخريجين في الجامعات المحلية والدولية، والتي وصل طلاب الصندوق اليها في كل من حضرموت وعدن، والولايات المتحدة الامريكية وكندا واربا وشرق اسيا وجامعات الدول العربية في مصر والاردن والمغرب وتونس.

كما بين الدكتور بامحسون الدعم الذي قدمته وتقدمه المؤسسة للمؤسسات التعليمية وفي مقدمتها جامعة حضرموت وجامعة سيؤون، مبيناً بأن المؤسسة تعمل على دعم ذوي الاحتياجات الخاصة من خلال توفير لهم منح خاصة بجامعة حضرموت.

واستعرض بامحسون الدور الذي تقوم به مؤسسات الخريجين والطبيب الزائر والامل النسوية والامل للتنمية بمدينة بروم، في خدمة المجتمع، في الجوانب الانسانية والصحية والتنموية. وفي كلمة الخريجين التي القاها الطالب نوير عبدالناصر بن طالب اثنى فيها على مؤسسة الصندوق الخيري بقيادة مؤسسها الدكتور عمر عبدالله بامحسون الذي وصفه بالوالد لكل الطلاب، والذي تمنى ان يكون بينهم اليوم ولكن الظروف التي تمر بها البلاد حالت دون تحقيق هذا الامر.

وفي كلمة جامعة حضرموت التي القاها الدكتور عبدالله حسين الجفري، اثنى فيها على العلاقة المتميزة بين الجامعة والمؤسسة، والدور الذي تقوم به المؤسسة في كفالة طلاب من جامعة حضرموت، الذي دعاهم الى التفوق في حياتهم العملية مثلما تفوقوا في حياتهم التعليمية.

وختام كلمات الحفل، كلمة السلطة المحلية التي القاها خالد سلمان العكبري، المدير العام لشركة النفط بحضرموت، اثنى في مستهلها على جهود مؤسسة الصندوق الخيري للطلاب المتفوقين، بقيادة مؤسسها، رئيس مجلس ادارتها الدكتور عمر بامحسون، ووصف العكبري المؤسسة بأنها جامعة الجامعات، ذلك لانها تقوم بدعم الطلاب المتفوقين في كثير من الجامعات المحلية والعربية والدولية، مبيناً بأن السلطة المحلية تضع امور التعليم في سلم أولوياتها من خلال الدعم الذي تقدمه للقطاع التعليمي بشقيه الاساسي والثانوي، والذي يصب في توفير بيئة تعليمية مناسبة للتحصيل العلمي، واختتم العكبري كلمته بتوجيه النصح للطلاب الخريجين والمتميزين في الجامعات والمعاهد الصحية والتقنية الحكومية، وقال لهم بأنكم ثمرة ناضجة سيجني ثمارها المجتمع في المستقبل.

واختتم الحفل بتكريم الطلاب الخريجين والمتميزين، واخذ الصور التذكارية لخريجي دفعتي 2016-2017م، وطلاب دفعة 2017-2018م، وكذا المتميزين من الطلاب المستمرين في الدراسة. تخلل الحفل فقرات فنية اداها زهرات الفلاح، وفرقة الفنان عبدالحكيم الكلالي وفرقة الحامي للتراث، وفرقة واكسن كرو، وقصيدتان شعريتان القاها الشاعر احمد باصرة، والشاعر احمد سعيد بوسبعة، اثنت على التعليم والطلاب المتفوقين.

 

عن ماهر بن شملان

شاهد أيضاً

مؤسسة الصندوق الخيري للطلاب المتفوقين وهيئة أبحاث علوم البحار والاحياء المائية فرع حضرموت توقعان مذكرة تفاهم.

المكلا / اعلام الصندوق الخيري الخميس / 7 نوفمبر 2019م جرى بمؤسسة الصندوق الخيري للطلاب …

اترك تعليقاً