استماره التسجيل في برنامج المنح الى تركيا (البكالوريوس)
اخبار المؤسسة

تشارك فيه مؤسسة الصندوق الخيري للطلاب المتفوقين….الدكتور عمر بامحسون يرأس الجلسة الأولى في مؤتمر الطلبة الوافدين في الجامعات الأردنية

الأردن / مطيع بامزاحم – أميرة الشماسي

الأربعاء 12 ابريل 2017م
يشارك مؤسس مؤسسة الصندوق الخيري للطلاب المتفوقين الدكتور عمر عبدالله بامحسون في مؤتمر الطلبة الوافدين في الجامعات الأردنية،  الذي انطلق صباح أمس الثلاثاء 11ابريل2017م، وبرعاية مباشرة من وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الدكتور عادل الطويسي، وإشراف اللجنة التحضيرية العليا في عمادة شؤون الطلبة في الجامعة الاردنية وبمشاركة الطلبة الوافدين من مختلف الجامعات الأردنية الرسمية والخاصة.

 

وافتتح المؤتمر بكلمة ترحيبية من قبل ممثل الطلبة الوافدين في اللجنة التحضيرية للمؤتمر الطالب عبدالرحيم باوزير رحب خلالها بالمشاركين في المؤتمر وأستعرض جملة من الأهداف والغايات التي أقيم من أجلها.
كما ألقيت كلمات من قبل معالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي الأستاذ الدكتور عادل الطويسي، ورئيس الجامعة الأردنية الأستاذ الدكتور عزمي محافظة، ورئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر عميد شؤون الطلبة الأستاذ الدكتور خالد الرواجفة، أكدت على أهمية المؤتمر ودوره في دعم الوافدين ونقل تجاربهم الناجحة وإستعراضها من أجل الإستفاذة منها وكذا وضع الحلول المناسبة للمشاكل التي تواجههم أثناء سير دراستهم.

 

وتطرقت الجلسة الأولى لـ “تجارب ونجاحات خريجي الجامعات الأردنية من الطلبة الوافدين” ترأسها الدكتور عمر عبدالله بامحسون مؤسس مؤسسة الصندوق الخيري للطلاب المتفوقين ورئيس مجلس إدارتها، وشارك بها الدكتور خالد صالح شطيف سفير اليمن في سلطنة عُمان، والدكتور سعيد الشماسي عضو مجلس أمناء مؤسسة الصندوق الخيري للطلاب المتفوقين، نائب وزير النفط والمعادن بالجمهورية اليمنية. والأستاذ عبدالسلام العنزي من سفارة المملكة العربية السعودية في الأردن. والدكتور هادي الصبان عضو مجلس إدارة مؤسسة الصندوق الخيري للطلاب المتفوقين، القائم بأعمال نائب رئيس جامعة حضرموت للدراسات العليا والبحث العلمي. والدكتور محفوظ بامشموس استاذ طب العيون في جامعة صنعاء، أحد خريجي الصندوق الخيري.
أما الجلسة الثانية فكان عنوانها “الطلبة الوافدون: العقبات التي يواجهونها والحلول الممكنة”، وشاركت فيها الطالبة ميادة مصطفى رجب من مصر، والطالبة أميمة فتحي بن يوسف من ليبيا، والطالبة هدى برغازي من المغرب، والطالب سامر عدنان حباب من سوريا، والطالبة ندى أنيس من اليمن.
واختتم اليوم الأول بجلسة ثالثة كانت عنوانها “الطلبة الوافدين: الإندماج مع المجتمع الأردني والتطلعات المستقبلية العلاقات مع الجامعات الأردنية”، شارك فيها الطالب libaofeng من الصين، والطالبة مريم ادا الطالب من المغرب، والطالب شيخ سيلا من السنغال، والطالب عبدالعزيز البور سعيدي من عُمان، والطالب شيو بينغ ما من الصين.

ويستكمل المؤتمر جلساته صباح الأربعاء 12ابريل2017م ، وسيناقش فيها “الشباب العالمي في مواجهة التطرف والإرهاب” و “الخريجون من الطلبة الوافدين وتحديات المستقبل”، ليختتم المؤتمر بصياغة التوصيات وإعلانها.

هذا و يدرس في الجامعات الأردنية (206) طالباً وطالبة ضمن برنامج المنح الخارجية لمؤسسة الصندوق الخيري للطلاب المتفوقين.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى