استماره التسجيل في برنامج المنح الى تركيا (البكالوريوس)
اخبار المؤسسة

المدير التنفيذي لمؤسسة الصندوق الخيري للطلاب المتفوقين يلتقي بمندوبي الطلاب

المكلا / اعلام الصندوق الخيري

الأحد / 10ديسمبر2017م

التقى المدير التنفيذي لمؤسسة الصندوق الخيري للطلاب المتفوقين، الأستاذ عبدالقادر عمر بامطرف بمندوبي الطلاب الدارسين في الجامعات والمعاهد التقنية والصحية بساحل حضرموت، والمسجلين في برنامج المنح الداخلية للمؤسسة.

وفي مستهل اللقاء الذي حضره مدير العلاقات العامة، رئيس لجنة التدريب والتأهيل بمؤسسة الخريجين، الأخ عمر حنيفان، نقل المدير التنفيذي تحيات مؤسس المؤسسة، ورئيس مجلس إدارتها الدكتور عمر عبدالله بامحسون، الذي يحرص دائماً على الاهتمام بطلاب العلم المتفوقين في الجامعات والمعاهد الصحية والتقنية.

موضحاً بأن الغرض من عقد هذا الاجتماع مع المندوبين للطلاب، الاستماع الى ملاحظاتهم فيما يخدم الطلاب المتفوقين المقيدين في برنامج المنح الداخلية الذي تقدمه المؤسسة للطلاب المتفوقين داخل الدولة، داعياً المندوبين الى رفع المزيد من المقترحات بما يخدم الطلاب، كون المؤسسة تستهدف طلاب العلم الاهتمام الكبير.

من جانبه قدم مدير العلاقات العامة، رئيس لجنة التدريب والتأهيل بمؤسسة الخريجين، شرحاً وافياً عن عمل ونشاط المؤسسة الذي يستهدف في المقام الأول خريجي الصندوق الخيري للطلاب المتفوقين، وكافة الطلاب المتفوقين، موضحاً بأن المؤسسة وخلال عمرها القصير استطاعت أن تقيم علاقات تعاون وشراكة مع الشركات والمصانع العاملة في حضرموت لما فيه مصلحة الطلاب الخريجون، وليتمكنوا من الحصول على فرص تدريبية في شتى التخصصات، ويكتسبوا مزيداً من المهارات العملية كلاً في مجالا تخصصه، مشيراً إلى مؤسسة الخريجين تعمل على تسويق الطلاب الخريجين لدى ارباب العمل في القطاعين العام والخاص.

من جانبهم عبر المندوبون عن شكرهم لهذه الدعوة من قبل المدير التنفيذي، لتلمس احتياجاتهم التعليمية، والاستماع لهم مباشرةً.

كما قدم المندوبون مجموعة من الملاحظات والمقترحات لتسهيل عملية الاتصال والتواصل بين المؤسسة والطلاب في الحاضر والمستقبل، وكذا مجموعة من المقترحات لإقامة عدد من الدورات التخصصية وغير التخصصية تسهم في الارتقاء بمهاراتهم التعلمية والعملية مستقبلاً.

وأختتم الاجتماع بشكر المدير التنفيذي للمندوبين الذين حضروا هذا اللقاء، واصفاً هذا الحضور بأنه دليل اهتمام وخطوة إيجابية من قبلهم في التواصل مع المختصين في المؤسسة، ودعاهم الى الاتصال والتواصل مع المؤسسة في أي وقت دون أي تردد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى